تحضير نص قرآن الفجر للسنة الثانية اعدادي

اخر تحديث: مايو 13, 2024
محتويات
  • ملحقات الدرس
  • دروس أخرى

نص قرآن الفجر

مرحبًا بكم، أعزائي تلاميذ السنة الثانية إعدادي. في هذا الموضوع، سنقدم لكم تحضيرًا لنص قرآن الفجر من كتاب المرجع في اللغة العربية للسنة الثانية إعدادي. سنتناول كافة الأسئلة المتعلقة بالنص من اكتشاف و فهم و تحليل.

تحضير نص قرآن الفجر للسنة الثانية اعدادي
تحضير نص قرآن الفجر للسنة الثانية اعدادي

أكتشف نص قرآن الفجر

  • ماذا يوحي لك عنوان النص: من خلال العنوان (قرآن الفجر)، يمكننا استنتاج أن النص يركز على فضل قراءة القرآن الكريم في وقت الفجر وتأثيرها الإيجابي على نفسية القارئ، فهي تمنحه شعورًا بالهدوء والسكينة.
  • نوع نص قرآن الفجر: يُعتبر النص سيرة ذاتية، حيث يشارك الكاتب تجربته الشخصية وذكرياته المتعلقة بقراءة القرآن في الفجر.
  • لماذا استخدم الكاتب ضمير المتكلم في النص: بما أن النص يُعتبر سيرة ذاتية، فإن استخدام ضمير المتكلم يكون مناسبًا، بتحدث الكاتب عن تجاربه.

أفهم النص القرائي قرآن الفجر

  • كم كان سن الكاتب عندما حفظ القران: الكاتب كان في العاشرة من عمره حين حفظ القرآن.
  • ما عادة الأب في أواخر رمضان: كان الأب يعتكف في نهاية شهر رمضان.
  • ما الشيء الذي لم ينساه الكاتب: لم ينسى الكاتب ذلك الصوت السجي الذي سمعه في المسجد أثناء قراءة القرآن في صلاة الفجر.
  • ما الرسالة التي حملها الطفل: كان يحمل الطفل رسالة تدعو الناس لقراءة القرآن الكريم وترتيله في الفجر.

أحلل النص القرائي قرآن الفجر

  • ما الحدث الذي أثر في حياة الكاتب: هو سماعه لتلاوة القرآن في وقت الفجر، وكيف أثر ذلك فيه وغير من مسار حياته.
  • لماذا يعتكف الناس في المساجد خلال شهر رمضان: الاعتكاف هو فرصة للتأمل والتقرب من الله، ويعتبر شهر رمضان وقتًا مثاليًا لذلك بسبب روحانيته العالية.
  • لماذا يجب الاهتمام بحفظ القران في الصغر: الطفولة هي الوقت المثالي لحفظ القرآن نظرًا لقوة ذاكرة الطفل وقدرته على التعلم السريع. بالإضافة إلى ذلك، حفظ القرآن في هذا السن يكون له تأثير إيجابي على شخصية الطفل وقيمه.
  • في النص تعابير رائعة حدد بعضها و اذكر مكامن الجمال فيها: "يَشعر بالفجر في ذلك الغَبَش عند اختلاط آخِرِ الظلام بأول الضوء، شُعورًا نِدِّيًّا؛ كأن الملائكةَ قَدْ هبطت تحمل سحابة رقيقة، تَمسح بها على قلبه؛ ليَتَنَضَّر من يُبْسٍ، ويَرِقَّ من غِلْظَة"، تتجلى مكامن الجمال في هذا التعبير في كون الكاتب وصف جمال الفجر وكيف يمكن أن يكون هذا الوقت مثاليًا لقراءة القرآن. وعندما يتحدث عن الملائكة التي "تحمل سحابة رقيقة، تَمسح بها على قلبه"، فهو يصف الشعور بالنقاء والطهر الذي يحس به المؤمن من قراءة القرآن في هذا الوقت.

شارك الموضوع