درس الضغط الاستعماري على المغرب pdf

محتويات

مرحبا بكم اعزائي تلاميذ اللسنة الثالثة اعدادي في موقع wortingg، نقدم لكم اليوم شرح مبسط لدرس الضغط الاستعماري على المغرب pdf، كامل متكامل يحتوي على كافة المحاور المهمة لاجتياز فرض مادة الاجتماعيات أو الامتحان.

درس الضغط الاستعماري على المغرب pdf
درس الضغط الاستعماري على المغرب pdf

 مقدمة

مارست القوى الإمبريالية في القرن التاسع عشر ضغوطًات عسكرية واقتصادية على المغرب، انتهت بفرض الحماية عليه.

  • فماهو سبب دخول فرنسا للمغرب ؟ 
  • و ما نوعية الضغوط التي مارستها الدول الأوروبية على المغرب؟ 
  • و ما أشكال التهافت الأوروبي على  المغرب؟ 
  • و ما الاصلاحات التي قام بها المغرب لمواجهتها؟ 
  • و كيف ساهم فشلها في فرض الحماية؟

سبب دخول فرنسا للمغرب

تعود أسباب دخول فرنسا للمغرب إلى عدة عوامل، منها المساعدات المالية والعسكرية المغربية للمقاومة الجزائرية، التي كانت تشكل عقبة أمام هدف فرنسا في احتلال الجزائر. فرغم تهديد فرنسا للسلطان المغربي مولاي عبد الرحمن بن هشام، لم يتوقف عن مد يد العون للجزائريين. اشتد الحال على الأمير عبد القادر، فدخل المغرب فارا من الجيش الفرنسي. تسبب ذلك في حدوث معركة صغيرة بين الجيشين المغربي والفرنسي، فانهزم الجيش المغربي بسهولة بسبب النقص الحاد في العتاد وضعف الإمكانيات العسكرية. شجع ذلك الفرنسيين على التمادي والتفكير في احتلال المغرب أيضا.

الضغط الاستعماري على المغرب

الضغط العسكري

تمكنت فرنسا من إلحاق الهزيمة بالجيش المغربي في معركة ايسلي سنة 1844م، ففرضت عليه معاهدة للامغنية سنة 1845م، و التي تضمنت بند ترسيم الحدود بين المغرب و الجزائر التي كانت تخضع للاستعمار الفرنسي آنذاك، مما مكنها من ضم عدة مدن مغربية للمستعمرة الجزائرية، كما تعمدت فرنسا عدم ترسيم حدود المناطق الجنوبية المغربية، للتوغل داخلها لاحقا.

استغلت اسبانيا ضعف الجيش المغربي آنذاك، فهاجمت المغرب و تمكنت من احتلال الجزر الجعفرية سنة 1848م، و دخلت مع المغرب في معركة سميت بحرب تطوان سنة 1860م، انتهت بانهزام المغرب و فرضت عليه عقوبات مالية أدت إلى إفلاس خزينته

الضغط الاقتصادي 

تسبب ضعف المغرب وهزائمه أمام فرنسا و اسبانيا إلى خضوعه للهيمنة الاقتصادية الأوروبية، حيث فرضت عليه عدة اتفاقيات، مثل المعاهدة البريطانية المغربية سنة 1856م، تحصل من خلالها بريطانيا على إعفاءات و تخفيضات ضريبية على الرسوم الجمركية للسلع التي تصدرها للمغرب، كما أعطت المعاهدة الحق للقناصل في الفصل في القضايا التي يكون الأجنبي طرفا فيها.

المعاهدة التجارية المغربية الاسبانية سنة 1861م تعطي الحق للاسبان في امتلاك العقارات، و حق الصيد في الشواطئ المغربية و استثمار المواد الأولية.

المعاهدة المغربية الفرنسية سنة 1863م التي مكنت فرنسا من تطبيق مبدأ الحماية الفردية لخدامها و أعوانها المغاربة و الأجانب، و اتفاقية مدريد سنة 1880م، هدفت للتأكيد على الامتيازات الممنوحة للدول الأوروبية، و إعطائها صبغة دولية.

محاولات الاصلاح السلاطين المغاربة

قام محمد بن عبد الرحمان و الحسن الأول بعدة إصلاحات عسكرية و اقتصادية، كبناء جيش نظامي و معامل عسكرية وتحديث الترسانة العسكرية المغربية، بالإضافة إلى إصلاحات ضريبية مثل فرض ضريبة الترتيب التي يؤديها المواطنين على المنتجات الفلاحية، كما عملا على تطوير القطاع الفلاحي من خلال توسيع منتجاته لتشمل القطن، و قصب السكر.

أسباب فشل محاولات الاصلاح

  • أسباب خارجية: تتجلى في الضغوطات التي كانت تمارسها الدول الأوروبية لعرقلة هذه الإصلاحات، حيث استعملت فرنسا نظام الحماية الفردية كورقة ضغط ضد الدولة المغربية.
  • أسباب داخلية: تتمثل في معارضة جموع الفقهاء لهذه الإصلاحات، لأنهم رأوا أنها قد تزيد من أطماع الدول الأوروبية اتجاه خيرات المغرب، كما عارض المزارعون الإصلاح ألفلاحي مما تسبب في تراجع الإنتاج و تدني قيمة العملة المغربية.

مساهمت فشل الاصلاحات في فرض الحماية على المغرب

تسبب تدهور الاقتصاد المغربي بعد فشل جل محاولات الإصلاح، إلى تدني المستوى المعيشي للمواطنين حيث تضخمت الأسعار و تزايد عدد المحميين من قبل الدول الامبريالية، وبدأت الثورات الشعبية تتصاعد ضد السلطان أبرزها ثورة أبو حمارة بالشرق و الريف، بالإضافة تصارع النخبة السياسية على الحكم، مما جعل السلطان عبد الحفيظ يخضع للضغوطات الفرنسية، بالإمضاء على معاهدة فاس في 30 مارس سنة 1912م و التي تكرس نظام الحماية بالمغرب.

مراحل فرض الحماية الأجنبية على المغرب

أبرمت فرنسا عدة اتفاقيات مع القوى الامبريالية لتستولي على المغرب لوحدها، مما انتهى بفرض الحماية على المغرب.

  • 1902م المعاهدة الفرنسية الايطالية : نصت على تخلي فرنسا عن نفوذها في ليبيا مقابل تنازل ايطاليا عن المغرب لصالح فرنسا.
  • 1904م المعاهدة الودية : نصت على تخلي فيه فرنسا عن مصر لبريطانيا، مقابل تنازلها عن المغرب لصالح فرنسا. 
  • 1904م المعاهدة الاسبانية الفرنسية : نصت على تخلي اسبانيا عن شمال المغرب لصالح فرنسا.
  • 1905م مشروع الإصلاح الفرنسي : سعت فرنسا من خلاله الى فرض نظام الحماية على المغرب، ولكن تمكن السلطان المغربي من إحباطه، بمساعدة منافس فرنسا الإمبراطور الألماني كيوم الثاني الذي اعترف بأن المغرب دولة مستقلة.
  • 1906م مؤتمر الجزيرة الخضراء : دعا لاحترام السيادة المغربية، و منح امتيازات تجارية و مالية لفرنسا و اسبانية، مثل تنظيم الموانئ و إنشاء بنك للدولة المغربية.
  • 1911م أزمة أكادير: توثر علاقة فرنسا و ألمانيا بسبب تنافسهما على دولة المغرب، حيث وجهت ألمانيا سفنها الحربية لسواحل أكادير لتهديد فرنسا، مما جعل هذه الأخيرة تتخلى على جزء من الكونغو لصالح ألمانيا مقابل التخلي عن المغرب.
  • 1912م معاهدة فاس: خضوع المغرب للضغوطات الفرنسية بالتوقيع على معاهدة فاس التي تنص على فرض نظام الحماية على المغرب، كما حصلت اسبانيا على محمية تضم منطقة الريف و إفني و طرفاية، بعد اتفاقها مع فرنسا في نوفمبر من نفس السنة.

خاتمة

كانت معاهدة الحماية نقطة تحول في تاريخ المغرب، حيث أدت إلى احتلاله من قبل فرنسا، إلى أنها قد واجهت مقاومة شرسة من المغاربة الأحرار.

تنزيل الضغط الاستعماري على المغرب pdf

لتحميل ملف الضغط الاستعماري على المغرب يصيغة pdf أنقر على زر التنزيل أسفله.

فيديو درس الضغط الاستعماري على المغرب

  • ملحقات الدرس
  • دروس أخرى

شارك الموضوع

النشرة التعليمية المجانية live

تصحيح 8 نماذج للفرض على المباشر

Sponsored Links